كلمة مدير المدرسة: د. وسيم بريّة

2 صَفَر، 1443 هـ

9.9.2021 م

بسم الله الرحمن الرحيم

كلمة مدير المدرسة الدكتور وسيم برية   


الطلاب الأعزاء والأهل الكرام،

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته،


نفتتح وإياكم هذه السنة الدراسيّة الجديدة بكل تحدياتها التي تُحتمها علينا جائحة كورونا مرحبين بكم كل الترحيب في بيتكم الثاني الذي يسعى طاقمه بكل من فيه لتزويد طلابنا بكل ما يخدم وينفع تقدمهم وتطورهم. فنرجو من الله تعالى أن يقدرنا على حمل هذه الأمانة وأن تكون هذه السنة مليئة بالخير والبركة والإنجازات العظيمة لنجني معًا ثمارها برؤية طلابنا يتألقون ويتميزون على جميع الأصعدة وفي جميع الميادين. 

 

تسعى إدارة المدرسة إلى تطوير جانب جودة التعليم حيث نعمل على أن يحصل طلابنا على شهادة بجروت ذات جودة عالية (مستوى 5 وحدات) وعلى شهادة تفوق من الوزارة. هذا بالإضافة إلى تطوير مشاريع رائدة على مستوى محلي، قطري وعالمي كالمناظرات الخطابية في اللغات العربية، الإنجليزية والعبرية والقراءة المكثّفة كذلك في اللغات المختلفة، دورات الحوسبة المختلفة ومشاريع الهايتك، الأيام الدراسيّة في كافة المجالات تقريبًا، محاضرات ومشاريع توعوية وغيرها الكثير. بالإضافة إلى أننا نركّز على مشاركة أولياء الأمور في العمليّة التربويّة التعليميّة وذلك من خلال اطلاعهم باستمرار على كل ما يتعلق بالأبناء على مستوى السلوك والتحصيل ودعوتهم لمشاركتنا الفعاليات، المشاريع المختلفة والمحاضرات التي تقيمها المدرسة وجعلهم شركاء فاعلين في العملية التعليميّة والتربويّة من خلال إتاحة المنصة أمامهم لتقديم محاضرات وورشات توعوية في مجالات التخصصات المختلفة التي تعود بالفائدة على طلابنا.

 

إلى جانب ذلك كله تطمح المدرسة إلى تزويد الطالب بالمهارات الحياتية التي تمكنه من العيش الكريم والناجح فتبني إنسانا يفهم تطلعات مجتمعه وتوقعاته منه فتكون لديه القدرة على وضع الأهداف ومعرفة كيفية تحقيقها، العمل بمجموعات، التفكير الجماعي، الاهتمام بالآخرين واحترامهم، تحمل المسؤولية، إطلاق المبادرات، القدرة على القيادة والتوجيه، والقدرة على التعامل مع النجاح والفشل وتقلبات الحياة، كل هذه المهارات وما شابهها لازمة للنجاح في الحياة.


ولطالباتنا ولطلابنا المقبلين على التعليم الأكاديمي فإننا نقول أن الأمم والمجتمعات إنما ترتقي بالمثابرة والاجتهاد من أجل التغيير، التقدّم والتطوّر الذي يتماشى مع متطلبات عصرنا، ومن هذا المنبر فإننا نذكركم أنّ ما تبذلونه من تفانٍ، حماس وجد كطلاب سيساعدكم حتما في نثر بذور العلم والمعرفة من أجل بناء مجتمع متماسك، إيجابي، متكامل ومؤهّل، اذ لا يكفي أن نتعلم ولكن يجب أن ننفّذ ما نتعلمه. لذلك، ينبغي عليكم الاستمرار في نهل العلم ومتابعة كل ما هو جديد والمساهمة بشكل فعلي في التغيير والتطوير المجتمعي وألا يقتصر دوركم فقط على نقل المعلومات فنحن بأمس الحاجة إلى جهودكم من أجل مستقبل واعد.

 

وختامًا..

فإننا نتقدم بجزيل الشكر والامتنان لكل من ساهم بجهد مخلِص وعطاء متميّز لإنجاح افتتاح هذه السنة الدراسيّة على أكمل وجه من المسؤولين والعاملين في جمعية القواسمي، طواقم المدرسة المختلفة إداريين، معلمين، طواقم السكرتارية والصيانة والنظافة.

سائلين الله تعالى أن يجعل هذه السنة مباركة وأن يوفقنا وإياكم للخير كله رغم كل التحديات والظروف الراهنة التي أحتمتها علينا جائحة كورونا راجين الله تعالى أن يرفع هذا الوباء عن الأمة جمعاء، وأن نكمل وإياكم المسير نحو التميّز والقيادة التي لطالما كانتا عنوانًا لطلابنا الذين لا يليق بهم إلا كلّ التألق!

 

باحترام وتقدير

د. وسيم بريّة – مدير المدرسة

2022/2021م -1444/1443 هـ