كيمياء

يعتبر موضوع الكيمياء أحد مواضيع العلوم الدقيقة (كيمياء، فيرياء ورياضيات) الرئيسية. إن تخصص الكيمياء في المسارين البيوتكنولوجيا والكيمياء الموسع يهدف إلى إطلاع الطالب على الأمور الحياتية اليومية ابتداءً من صناعة الأدوية، صناعة الأغذية، صناعة مركبات الحاسوب والتي تعتمد على الفلزات شبه الموصلة وانتهاءً بعلوم النانوكيمياء التي يعتمد عليها كثيرا في صناعة الروبوت.
حول التخصص
يُعرّفُ علمُ الكيمياء على أنّه العلمُ المختصُّ بدراسة المادّة وخصائصِها، وبُنيتِها، والسّلوكِ الذي تسلكُهُ في كافّةِ الظّروفِ التي قد تتعرّضُ لها، ويُطلقُ أيضاً على هذا العلم في بعض الأحيان اسمُ العلم المركزيّ؛ لأنّه رابطٌ رئيسيٌّ بين أنواعٍ أُخرى من العلومِ كربطه بين علمَيّ الفيزياء والأحياء، أو الفيزياء والجيولوجيا.
لذلك وبسبب أهمية علم الكيمياء , يدرس علم الكيمياء بمستوى 5 وحدات ماده نظريه وتجارب علميه  

إن تخصص الطالب في المرحلة الثانوية في الكيمياء يؤهله جيدا للمرحلة الجامعية، ويمكن القول بصورة قاطعة أن النجاح في تخصص الكيمياء في المرحلة الثانوية يضمن للطالب تخطي صعاب كثيرة في تعلم الكيمياء في الجامعة ضمن علوم الطب والصيدلة والتمريض والكيمياء وحتى البيولوجيا التي يدرس طلاب السنة الأولى فيها في معظم ساعاتهم علوم الكيمياء. أضف إلى ذلك، فإن تخصص الكيمياء في المرحلة الثانوية معترف من قبل كل الجامعات ويمنح 20-25 علامة إضافية (בונוס) في معدل البجروت العام.

من الجدير ذكره أن الكيمياء هو من العلوم الدقيقة وإمكانية التحصيل على علامات متفوقة فيه عالية أكثر من أي موضوع آخر. أما بالنسبة للسؤال: من يستطيع أن يتخصص الكيمياء؟، فحسب اعتقادنا كمدرسين للموضوع أن كل طالب قُبل لمدرسة القاسمي يستطيع أن ينجح جيدا في الكيمياء في حال توفر الرغبة لديه والإصرار في دراسة الموضوع والنجاح به.
التصور الفكري للتخصص
تدريس العلوم بشكل عام وعلم الكيمياء بشكل خاص بات امرا ضروريا لأهميته وارتباطه بالحياه اليوميه وتقدم التكنولوجيا التي تساهم في انشاء حياه حديثه , لذلك  يجب انشاء جيل جديد بثقافه علميه عاليه  
اذا كان هم الطالب هو كيف يحضر نفسه لاجتياز امتحان البجروت بتفوق فان منا كمعلمون كيمياء الذي هو جزء أساسي من مسؤوليتنا تجاه طلابنا هو كيف بالإمكان مساعدتهم ؟؟؟لهذا الغرض قمنا نحن طاقم الكيمياء بتحضير خطه سنويه مدروسه بعمق من اجل مستقبل ونجاح أبنائنا 
 
الأهداف العامة للتخصص
1. يقدر  الطالب عظمة الله ودقة صنعه وتدبيره لخلقه ، ومن خلال دراسته للمادة وتركيبها ، وخواصها ، وأهم التغيرات التي تطرأ عليها ، وملاحظة عظمة آيات الله التي لا تعد ولا تحصى .
2. يدرك الطالب طبيعة علم الكيمياء المعتمدة على الملاحظة والتجريب ، والأدلة الواقعية ، وأنه قابل للقياس والتطوير، من خلال استعراض جهود الكيميائيين ودراساتهم ، وإجراء بعض التجارب العملية في المختبر
3. يتعرف  الطالب علي أثر علم الكيمياء في تطور التقنية والتكنولوجيا ، وأثرهما على تطور المجتمع ورقيه من خلال ملاحظة التطبيقات الحياتية لعلم الكيمياء وتفاعل المجتمع معها .
4. الكيمياء علم حديث  وجزء لايتجزأ من الحياه اليوميه , لذلك من الضروري ان تكون معرفه  اساسيه علي الأقل في علم الكيمياء 
5. يمارس أسلوب التفكير العلمي والإبداعي من خلال بحث حلول بعض المشكلات التي تمر به خلال دراسته لعلم الكيمياء ، أو مواقف الحياة اليومية .
6. يكتسب الطالب بعض المفاهيم والخبرات المعرفية الأساسية في علم الكيمياء
 
تقسيم الوحدات
طلاب تخصص الكيمياء في المسارين بيوتكنولوجيا والكيمياء الموسعة يتقدمون لامتحان البجروت في مستوى 3 وحدات تعليمية في الصف الحادي عشر، نفس الامتحان للمجموعتين، أما في الصف الثاني عشر فيتم تكملة الوحدتين الرابعة والخامسة كل حسب مساره.