بيولوجيا

يبحث موضوع البيولوجيا الكائنات الحية ويفسح المجال أمام الطلاب لاكتشاف منظومات الطبيعة، التناسق، العكسيات، وجمال الطبيعه والعالم المحيط بنا، الذي يمكننا من تأهيل الطالب من العيش بوعي لمحيطه وان يحافظ على بيئته وان يستمتع بمكنوناتها.
حول التخصص
تدريس البيولوجيا يفسح المجال امام الطلاب لاكتشاف منظومات الطبيعة، التناسق، العكسيات، وجمال الطبيعه والعالم المحيط بنا الذي يمكننا من تأهيل الطالب من العيش بوعي لمحيطه وان يحافظ على بيئته وان يستمتع بمكنوناتها.
العلوم الطبيعية بشكل عام وعلم الاحياء (البيولوجيا) بالذات، يعطينا الادوات ان ننظر الى العالم وان نفهم الظواهر من حولنا، العمل العلمي متمأسس على البحث العلمي، على التفكير الناقد والبناء وعلى الاتصال بين المواضيع العلمية والتواصل بينها مع الاهتمام بالعلاقة بين العلم والمجتمع. العلم كجزء من الحضارة والانتاج البشري المتأثر من عوامل اجتماعية، التي تؤثر عليه وتعكس روح الفترة الحضارية.
الاهداف العليا في تدريس العلوم هو تطوير مهارات علمية في مجال البيلوجيا. مهارات كهذه هي جزء من حضارة الانسان وهي ضرورية لتطوير انسان مثقف كوسيلة ضرورية لفهم العالم.
الاهداف التالية مقسمة ال اربعة مجالات وتعرض الاهداف في هذه المجالات:
المعلومات التقنية: التعرف وفهم الحقائق، الظواهر، المراحل، المباديء، والافكار المركزية في تدريس البيولوجيا.
المضامين العلمية: فهم المضامين العلمية وطرق خلق المعلومات العلمية وخزنها وفهم العلاقة بين العلم – التكنولوجيا – والمجتمع.
تطوير مواقف: تطوير مواقف ونهج واضح لامور اخلاقية وذات قيمة لكل ما هو متعلق بالعلم والمجتمع ومسؤولية الانسان للطبيعة.
تطوير مهارات واقتناء مهارات: الربط خلال الدراسة وخلال التفكير العلمي، في مهاران البحث وخلال العمل في المختبر وفي الحقل.
 
الأهداف العامة للتخصص
المعلومات التقنية: التعرف وفهم الحقائق، الظواهر، المراحل، المباديء، والافكار المركزية في تدريس البيولوجيا.
المضامين العلمية: فهم المضامين العلمية وطرق خلق المعلومات العلمية وخزنها وفهم العلاقة بين العلم – التكنولوجيا – والمجتمع.
تطوير مواقف: تطوير مواقف ونهج واضح لامور اخلاقية وذات قيمة لكل ما هو متعلق بالعلم والمجتمع ومسؤولية الانسان للطبيعة.
تطوير مهارات واقتناء مهارات: الربط خلال الدراسة وخلال التفكير العلمي، في مهاران البحث وخلال العمل في المختبر وفي الحقل.
 
نظرة عامة عن التخصص
الانسان كأي كائن حي، يعمل كوحدة كاملة. هذه الوحده مركبة من اجزاء ومركبات مختلفة، ولكن الجسم الكامل بكل الكائنات الحية الذي يعمل كوحدة واحدة، هو اكثر من مجموع اعضاءه. في المنهاج التعليمي جسم الانسان يمثل مباديء المبنى والوظيفة التي تميز كائن حي متعدد الخلايا ومتعدد الاجهزة.
جسم الانسان مفصول عن البيئة الخارجية، في بيئته الداخلية يحافظ على بيئة داخلية ثابتة، ولكن هنالك علاقة تبادلية بين المحيط الداخلي والمحيط الخارجي التي تشمل استيعاب معلومات، تذويتها والرد عليها.
لتطور جسم الانسان ونموه، يحتاج جسم الكائن الحي الى مواد وطاقة, هو يستوعب المواد من الطبيعه، يستخلص منها الطاقة، يستخدم مواد لبناء الجسم ويفرز نفايات الى البيئة. الجسم مبني من خلايا متعددة المرتبة في الانسجة، ومنها مبنية الاعضاء والاجهزة  العامة.
يتم في الجسم بيئة داخلية مختلفة عن البيئة الخارجية والتي تحافظ ثابتة في حدود معينة – الاتزان البدني- الاتزان البدني يحافظ على الاتزان البدني عبر بذل طاقة التي تساعد في الاتصال في البيئة الداخلية وبمساعدة آليات مراقبة وتغذية راجعه متنوعة التي تعمل في مستويات تنظيم مختلفة.
الوظيفة العامة للجسم، كوحدة واحدة، متعلقة بتلائم وتنسيق كل الفعاليات التي تحدث به.
في هذا الفصل الانسان يمثل مستوى التنظيم كائن الحي الكامل، ربما من المهم في هذا السياق التطرق الى خاصية الانسان.
خاصية وميزة الانسان: خاصية الانسان تشمل امكانية نقل المعلومات المركبة والمعقدة بين افراد مختلفة وبين اجيال عبر طرق ليست الحمض DNA. للانسان قدرة تفكير وبحث، اتصال عبر اللغة المكتوبة والمتحدثة والقدرة التكنلوجية، مثلا ً في مجال الطب وتلزراعة ، التي تسمح  له بالتاثير على البيئة للاحسن او للاسوأ, هذا الشيء يلزمه بالمسؤولية اتجاه نفسه واتجاه البيئه.