نجوم القاسمي وإبداعاتهم خلال زيارة قسم الأطفال في مَشفى هلل يافة، بقيادة مجموعة من طالبات الحادي عشر 4

تم يوم الأربعاء الموافق 8 ربيع الأوّل، 1441هـ، الموافق 6.11.2019م، زيارة قسم الأطفال في مَشفى هلل يافة في الخضيرة بأقسامه المختلفة: الجراحة والعظام والقسم العادي. من خلال هذا المشروع الذي أطلق عليه اسم: "مع كل عملٍ نصنع أملًا"، قام الطلاب الرائعين من مدرستنا بتحضير فعّاليات قيّمة للأطفال الذين يمكثون في المشفى، ومنها: رسم على الوجوه، تفعيل بالموسيقى والبالونات، رسم وتلوين،... وقاموا بتوزيع الهدايا على الأطفال، ممّا أدخل عليهم وعلى وذويهم البهجة والسّرور. في الجلسة الختامية تحدّث طلابنا عن التأثير الكبير للمشروع على نفوسهم من جانب، ونفوس الأطفال وذويهم من جانب آخر، فللمشروع أبعاد إنسانيّة عميقة. جاءت الزّيارة بمبادرة رائعة من طالبات الحادي عشر 4: عدن مجادلة، نورة أبوطعمة، رغد مجدلاوي، ريان كتاني، شهد أبومخ، ومربّي صفّهن د. أمجد أبومخ، وبمرافقة مجموعة أخرى من طلاب المدرسة: من الصّفوف التاسعة: آية ابو شرقية، يقين مصاروة، منى أبومخ، علا أبوفول، بلسم أبو عبيد، راما قعدان من الصّفوف العاشرة: أحمد سلامة، أسال ناصر، أيهم اغبارية، مايا جلولي، حلا أبوفرخ من الصّفوف الحادية عشرة: ريما أبومخ، والطالبات الخمس المبادرات للمشروع... قام مدير المدرسة د. وسيم بريّة بشكر القائمين والمشرفين على المشروع: د. أمجد أبومخ والطالبات المبادرات من الحادي عشر 4، والطلاب المرافقين من بقيّة الصّفوف. شكرنا الكبير للمسؤولين من طرف المستشفى على التعاون وإنجاح المشروع: ג'דיר, קורין, עפרה, ועדי، وقاموا بتقديم مكتوب شكر للمدرسة. شكرنا الكبير لأهالي الأطفال الذين عبّروا عن مشاعرهم الجيّاشة، ومنها رسالة الشّكر التي قدّمتها נועה (אמא של אנה). رسائل الشكر المعبّرة مرفقة في نهاية ألبوم الصّور...

مجموعة قيّمة من الصور ومكاتيب الشكر