لقاء الأجداد بالأحفاد: مشروع قيّم لطلابنا مع المركز اليومي لرعاية المُسِن التابع لجمعيّة الجيل الذهبي في باقة الغربية

انطلقت اليوم سلسلة اللقاءات القيّمة لطلاب مدرستنا مع المركز اليومي لرعاية المُسِن التابع لجمعيّة الجيل الذهبي في باقة الغربية، حيث قامت مجموعة رائعة من نجوم القاسمي بتمرير فعاليات مشروع بعنوان "لقاء الأجداد بالأحفاد". شملت اللقاءات التعرّف على المركز اليومي لرعاية المسن، حوارات شخصية مع الجيل الذهبي، عادات وتقاليد، ورشات فنون، أغاني شعبية وغيرها. في اللقاءات المقبلة سيتم تمرير ورشات محوسبة للجيل الذهبي كاستعمال الهاتف الذكيّ والتعرّف على الحاسوب، كما سيحل المسنّون ضيوفًا في مدرستنا ليحاوروا أحفادهم ما بين الماضي والحاضر. المشروع بمبادرة وقيادة طالبات الصف الحادي عشر 4: نوران أبو طعمة، حلا عثامنة، أوان أبو طعمة، لين عثامنة، ومربي الصفّ د. أمجد أبومخ، وبمشاركة طالبات الصّف التاسع: زينة عثامنة، أمارة مصاروة، بلسم أبو عبيد، سديل بيادسة، ندى أبو هدبة، نور خشان، مريم غنايم، وشهد جيوسي. قام باستقبال طلابنا ومرافقتهم: الأستاذ تيسير عثامنة: المدير العام للمَركز اليومي لرعاية المُسِن. الأستاذ عادل قعدان: المُركّز الحي الداعم التابع للجيل الذهبي. السيّد عايد أبومخ: الممرّض المسؤول. الأستاذة روان غرّة: مرشدة الفنون. وطاقم السكرتارية والمساعدات. عبّر المشاركون من الأجداد والأحفاد عن سعادتهم من هذا المشروع الكبير بأبعاده الإنسانية والوجدانية، والجميع بانتظار اللقاءات الأخرى. كل التقدير لطالباتنا المتميّزات على تطوّعهن وخدمتهن للمجتمع.

مجموعة صور قيّمة